Archives

العناية بالنفس و بالاخرين

“What is hateful to you, do not do to your fellow: this is the whole Torah; the rest is the explanation; go and learn”

هى مقولة لأحد رجال الدين اليهود و يقال أنه يوجد مدرستين أو بيتين لأتباع اليهودية أحدهما لهليل و كان متحيزا للفقراء و الكادحين، هو يرى ان مجمل الرسالة الدينية هو ان لا تلحق شرا بأى أحد و المتبقى هو شرح لذلك. و كل رسالة سماوية أو مذهب اخر يحض أيضا ان لا نفعل شرا بأى مخلوق، المرء الشرير مدمر، و الدين غايته أعمار الأرض.

من وقت لاخر حرى بالانسان ان ينظر ان كان  يسير بدرب يليق بادميته و يحقق غاية وجوده، الفرد المكلف بعمارة الأرض و ان يكون خليفة الله فى أرضه. يجب ان يسأل المرء نفسه هل كل همى الوصول  الى قمة و لو على حساب ظلم الكثير من أخوتى من البشر؟

لا يوجد دين على ظهر الأرض أو مذهب تعتنقه جماعة ما على وجه الأرض الا يكون أول درس تعلمه لأتباعها هو حب بعضهم البعض،  و ان يتمنى كل فرد الخير لنفسه و لأخوته من البشرية. رسالة الأديان واحدة   لا تفعل بأحد شر أو كما لا تحب ان يفعل بك شر لا تفعل شرا

Advertisements

Injustice, enslavement in all its forms, oppression of any kind anywhere is a threat to all mankind everywhere!

Bell Hook 100% right, & I wrote this before coming across her writing, women at the top don’t care about no one but themselves, as long as they share & enjoy ‘Wealth Cake’ with sexist exploitative men at the top, so they will ignore the oppression & exploitation of poorer women.

They don’t mind those women at the top sharing the gains of capitalism with sexist exploitative men that other poor oppressed women will be doing the dirty work of ‘Sexual Slavery’ as long as those women at the top are enjoying themselves.

While it was in the interest of mainstream white supremacist
capitalist patriarchy to suppress visionary feminist thinking which
was not anti-male or concerned with getting women the right to be
like men, reformist feminists were also eager to silence these forces.
Reformist feminism became their route to class mobility. They
could break free of male domination in the workforce and be more
self-determining in their lifestyles. While sexism did not end, they
could maximize their freedom within the existing system. And they
could count on there being a lower class of exploited subordinated
women to do the dirty work they were refusing to do. By accepting
and indeed colluding with the subordination of working-class and
poor women, they not only ally themselves with the existing patriarchy
and its concomitant sexism, they give themselves the right to lead
a double life, one where they are the equals of men in the workforce
and at home when they want to be. If they choose lesbianism they
have the privilege of being equals with men in the workforce while
using class power to create domestic lifestyles where they can
choose to have little or no contact with men.

 

Bell Hooks

 

 

How Can You Claim That You Believe in God & Torture His Creatures & Destroy/Steal Their Lives?

Who needs preaching is your men who say to good & god fearing women looking for job:

No money unless we fuck you or have anal sex with you.

Need job, we got internet & lunch but no money, & that are our terms & if you won’t accept them we will make you ill all year round & beat you, & harass you everyday & everywhere, those are your enemies, who raped, disabled, impoverished , injured & robbed you of 40 years of your life & still are after you.

Drugging, Abuse, Harassment, Bullying, Intimidation, Domestic Violence, & Nerve Distrusting Incense

All kinds of things and evil that makes me ill is used against me and they say we are paid by everyone to do this. Via microphones told every minute do what we want and all your illness will disappear and those committing domestic violence against you will stop harming you, what kind of Islam is this? They say we make sure you lose trust, give you all sorts of paranoia, scare you and you will stop eating and die after we make all food and drink affected with things that make you sick. Even the shops and markets I shop from make sure that I am given products that will make me sick. I have become the enemy number one for everyone for +30 years of my life and I don’t know why.

I can’t walk in the streets peacefully like everyone, am hostage to people who have no good intentions towards me in their heart.

It is happening for months, years, and they taken steps and yesterday said we will drive you crazy, out of the house, and there are men who are starving for unemployed disabled poor girl like me who has no one so they can do to her all the forbidden things that lord prohibited decent humans from doing and are paid by international, local and religious figures who want to buy you, the men from the countries whom their citizens raped me, disabled, impoverished me, assault me,  bully me, intimidate me, I don’t know what to do.

Am threatened daily, told marry a man who works for criminals & does haram/takes drugs, was told no job for you & with international pals we’ll keep you poor, we gave you skin disease, before your job exam we made maid cook something to make you forgetful, do what we want & all your illnesses will go away & our aides who do domestic violence on our behalf will leave you. Wear niqab + big hijab.
Was told you praise yourself for being ‘God Fearing’ person who doesn’t go late at night with men, we gave a boy drugged bread/drugged you so that we make sex tapes of you but God saved you. We put cloth with blood in your room via our aides (What does that blood contain? Ya Rab help us). Now via SIHIR/DRUGS/OTHER EVIL via our aides who do all evil we will make sure to pin you with something sinnister, YA RAB SAVE ME AM INNOCENT GIRL RAPED, ABUSED, HARMED, & ASSULATED ALL HER LIFE.

بحتقرك و أبصق فى وجهك مليون مرة

ضال، معفن، حقير، أرتكب كل أنواع الحرام، قتل، يسير من حرام الى حرام، و يقول هل من مزيد، أغتصب الجميع و يظن أنه بافقارى، و ظلمى و فعل الشرور فى بمساعدة الجميع سيركعنى، بحتقرك يا فاسق، يا قبيح، يا دميم، يا عديم الرجولة، الدين، االشهامة، ، النخوة، و الرجولة، يا من لا تمانع ان ينام الجميع مع مراتك، يا خنزير، يا ديوث، يا جربوع، تظن لان معك ظالم من هنا و هناك سنقبل بك و بقبحك و قرفك، تفو على اخلاقك و حياتك العفنة، انا بس ما ان اتذكرك حتى يمتلكنى رغبة للتقيؤ يا شيطان.

مصيرك دنيا و اخرة الدرك الاسفل، و انت حتى بفلوسك لن تجبر الاحرار بالقبول بخراك يا خرا.

ما هى السبل المثلى لمعالجة التطرف؟

من امن العقاب أساء الأدب

إِنَّمَا التَّوْبَةُ عَلَى اللَّهِ لِلَّذِينَ يَعْمَلُونَ السُّوءَ بِجَهَالَةٍ ثُمَّ يَتُوبُونَ مِن قَرِيبٍ فَأُولَٰئِكَ يَتُوبُ اللَّهُ عَلَيْهِمْ ۗ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا (17)

بشر أوباما أثناء فترة حكمه ان القضاء على داعش و الحرب عليها سوف تستمر ل 30 سنة، و لكن لم تصدق نبوئته و ههى داعش تتآكل و تندثر، و لكن ماذا عن الاخرين؟

هناك وباء و طاعون أستشرى فى العالم و الأمة ، الا و هو القتل، اراقة الدماء، القتل سواء  عن طريق الافراد العاديين، فزوج يقتل زوجته لخلاف ما، و صديق يقتل صديق فى أثناء مشاجرة، و و صاحب أو صاحبة منزل تقتل خادمتها، و خادمة تقتل أطفال مخدومتها التى تعذبها، أو عن طريق خفافيش الظلام الذين سلكوا درب سفك دماء  جميع المختلفين معهم، بات القتل  الخيار الاول و الوحيد لمن عشش الشيطان فى رؤوسهم و أستوطن وجدانهم.

كلنا يعرف قصة قاتل المائة الذى خرج يبحث عن من يفتيهم ان كان له توبة، كانت نية التوبة لديه و هو قاتل تسع و تسعين نفسا حينئذ، فقال له من كان يفتيه ان ليس له توبة فأجهز عليه، فأصبح قاتل لمائة نفس، فذهب لرجل اخر لم يغلق  عليه باب التوبة و أشترط عليه ان يغادر البلدة التى  هو فيها و يذهب الى قرية أخرى و أثناء الطريق مات فأختصم فيه ملائكة النار و الجنة لايهما ينتمى، أذاهب الى النار أم الى الجنة؟

الاسلام زجر و حرم قتل النفس، و أقام عقوبات و حدود رادعة لمن تسول له نفسه قتل النفس التى حرم، و فى أحاديث و أيات شتى أوضح عظمة هذا الجرم:

لو أجتمع أهل السماء و الارض على ارقة دم أمرىء مؤمن لأكبهم الله جميعا فى النار، اى ان الله لا يجد حرجا فى رمى جميع أهل السماء و الارض فى النار لانهم أستحلوا الدماء.

و فى موضع اخر يوضح الله ان تهدم البيت الحرام الذى هو أعظم البيوت عنده أهون عنده من قتل نفس مسلمة.

و فى القران يقول المولى عز و جل (مَن قَتَلَ نَفْساً بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعاً وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعاً )

 و هناك ضرورات خمس أو ست نص الاسلام على صونها و حمايتها أشد حماية و هى:

 حفظ الدين.
حفظ النفس أو الحياة.
حفظ العقل.
حفظ النسل أو
العرض.
حفظ المال.

أذا ما هى الطريقة المثلى  التى يجب سلوكها مع أولئك الذين سلكوا درب الشيطان من خلال الانتماء الى جماعات أرهابية؟

أولا لا يجب أطلاق مسمى جهاديين عليهم، فالرسول فى جهاده كان يحارب من أعتدى عليه و على المسلمين، و قال أثناء رجوعه من أحد معاركه(رجعنا من الجهاد الاصغر الى الجهاد الاكبر) و كان يقصد بذلك مجاهدة النفس، حضها على الخير و كفها  و منعها عن الاثم، البغى و العدوان، و جميع المنكرات، كان  ذلك هو أكبر جهاد عند الرسول صلى الله عليه و سلم (مجاهدة النفس)

السعودية أنشئت برنامج يطلق عليه المناصحة و  الرعاية يهدف الى أصلاح أولئك الذين أتبعوا خطوات الشيطان، و هناك مراكز فخمة و مجهزة بأحدث الوسائل و الطرق لمعالجة و تأهيل  هولاء الافراد، فهل أثمرت تلك الجهود و أفرزت أناس فعلا تغيروا و أندثرت لديهم تلك النوازع و الرغبات الشيطانية؟

الشيخ راشد الغنوشى زعيم حزب النهضة الاسلامى فى تونس يرى ان لهؤلاء الذين سلكوا هذا المنحى الشيطاني و الاجرامى توبة.

بريطانيا هى الاخرى تدرس ماذا تفعل مع أولئك الذين ذهبوا الى القتال حول العالم ممن يحملون الجنسية البريطانية، و هناك دعوات لانشاء سجون لهم على غرار غوانتانامو، و اخرين ذهبوا الى القول و الدعوة الى قتل و تصفية أولئك القوم و التخلص منهم خارج بريطانيا، و اخريين يرون ان يتم العفو عنهم!

كينيا و الصومال أيضا فتحا باب  الدعوة الى التوبة و العفو لمن ذهبوا الى القتال و أنضموا فعلا الى الجماعات الارهابية أو لديهم نزعة الى الانخراط فى الجماعات الارهابية.

ما هو الحل الأمثل لمعالجة الذين سلكوا درب التطرف، علما بان بعض العاطلين حول العالم بات التطرف لديهم وظيفة يقدمون السى فى الخاص بهم ، و من ثم يتم تجنديهم!